كلمة رئيس مجلس الإدارة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذى منحنا الأمن في الأوطان والسلامة في الأبدان، والصلاة والسلام على خيرا الأنام الرحمة المرسول نبي رحمة للعالمين الذي أوصانا بالرفق بأبناءنا والعناية بهم. تعتبر الطفولة من أهم المراحل وأكثرها في حياة الإنسان, وهي في نفس الوقت مرحلة مرنة سهلة التشكيل يكتسب فيها الطفل عادات ومهارات وأطباع تشكل شخصيته وتكون فكره وسيشب عليها. فإن كانت خبرات سارة سعيدة نشأ مواطنا سعيدا يسهم في ابناء وطنه، وإذا شابت طفولته الشوائب من عنف أو إيذاء أو إهمال نحى نحو الجريمة وأصبح خطرا على نفسه ومجتمعه لذا فإنه حال غياب الوعي بكيفية التعامل مع الطفولة فإن وجود مؤسسات ومراكزوجمعيات تبث الوعي في المجتمع للطفل نفسه ولوالديه والقائمين عليه والمسؤولين عنه يصبح ضرورة ملحّة لضمان سلامة الطفل نفسيا وجسديا وجنسيا وفكريا وصحياً، ومن هذا المفهوم إنطلقت بفضل الله جمعية اطفولة آمنة وكانت حدث مهم في المجتع ليسهم في دفع عجلة التطور من خلال تأمين الأمن للطفولة بالمشاريع والبرامج والأنشطة وفق ما نصت عليه الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية في مملكة الإنسانية . فلع الحمد والمنة أن أعاننا علي تأسيس جمعية طفولة آمنة لتكون لبنة من لبنات بناء صرح الوطن. هذا والله اسأل أن يبارك في جهودها ووعي القائمين عليها لتخدم الطفولة في مجتمعنا

رئيس المجلس
أ. عائشة عادل السيد